مشاكل الصرف في المنازل 0531372973

مشاكل الصرف في المنازل الوجه القبيح لاستعمال المياه في المباني بشكل عام وفي المنازل بشكل خاص، هي المشكلات المتعلقة بفشل الصرف ، التي تضرب الحياة اليومية في المنازل وتؤثر على أنشطتها المختلفة، تلك المشكلات التي وإن كانت تظهر فجأة إلا أنها تأخذ الكثير من الوقت لتتكون، هذا الوقت الذي نكون نحن فيه ليس فقط في غفلة عن  صيانة أنظمة الصرف، بل وفي استمرار في سلوكيات الاستعمال الخاطئة لها، لذلك أردنا أن نورد في هذا المقال بعض من مسببات المشكلة وكيفية تجنيها.

الأسباب الشائعة لمشكلات الصرف في المنازل: 0531372973
في البداية لابد من التمييز بين مستويين مختلفين من مشكلات شبكات الصرف وهما:
1ـ المشكلات البسيطة: وهي التي تتعلق بانخفاض تدفق الماء بشكل مؤقت أو عارض من خلال منافذ الصرف المختلفة، والتي تكون أيضا ناتجة عن أسباب يمكن إزالتها بسهولة.
2ـ المشكلات المزمنة: وهي أعلى من حيث درجة الخطورة، ذلك أنها تؤثر مع طول الوقت على السلامة الإنشائية للمبنى، وهي ناتجة عن تراكم الرواسب الصلبة وتكتلها في جزء من الأنابيب يصعب الوصول إليه.
وفي كل الأحوال هناك أسباب شائعة لمشكلات الصرف تتمثل في الآتي:
أولا: في منافذ الصرف في الحمام

تتآمر الكثير من الأسباب لتؤدي في النهاية إلى انسداد أنابيب الصرف في الحمامات ومنها:
1ـ مخلفات التنظيف التي تتمثل في (الصابون ومعجون الحلاقة والشامبو و معجون الأسنان وغيرها) والتي تتكتل مع المخلفات الصلبة مثل الشعر وخلايا الجلد الميت المتساقط عن الاستحمام، فتكون عائق في مجرى الماء.
2ـ مخلفات منتجات العناية الشخصية، مثل شفرات الحلاقة وخيط الأسنان وقطن الأذن وخلة الأسنان والفوط الصحية النسائية.
3ـ التعامل مع المرحاض بشكل خاطئ خاصة من قبل الأطفال بإلقاء قطع اللعب الصغيرة به.

ثانيا: في منافذ الصرف الخاصة بالمطبخ
1ـ  اتخاذ حوض المطبخ كمكان للعمل فيتم فيه تقشير الخضروات وغسيلها والتخلص من بقايا الأطعمة الملتصقة بالأطباق، ومن المعروف ان من أكثر المواد المسببة لانسداد أنابيب الصرف هي بقايا الأطعمة النشوية (الأرز والمكرونة) حيث أن حجمها يزداد مع طول البقاء في الماء، بالإضافة إلى الخضروات الورقية.
2ـ التخلص من بقايا الزيوت والدهون المتخلفة عن طهي الطعام من خلال حوض المطبخ.

3ـ وتعتبر أشواك السمك وقشور المسليات  من أكثر المواد المسببة للتكتل داخل أنابيب الصرف.

علاج مشكلات الصرف في المنازل:

أولا: الوقاية خير من العلاج هذه هي القاعدة الذهبية لحماية منزلك من مداهمة مشكلات الصرف الصحي وتتمثل الوقاية في الآتي:
1ـ الامتناع عن إلقاء المخلفات الصلبة نهائيا في منافذ الصرف والتخلص منها عن طريق القمامة.
2ـ تفقد مصارف المياه في المطبخ والحمام بشكل منتظم لإزالة ما بتا من مواد عالقة مثل الشعر وقشور الخضروات والخيط وغيرها وذلك بحد أدنى مرة كل أسبوع.
3ـ الاحتفاظ بسلة مهملات في الحمام للتخلص من المناديل والفوط الصحية ومخلفات منتجات العناية الشخصية وغيرها.
ثانيا: سرعة التعامل مع المشكلة، لا يجب التهاون في التعامل مع أي مشكلة من مشكلات الصرف، أو اللجوء إلى الحلول المؤقتة والسكوت عنها لمجرد أن الأمور تسير في الوقت الراهن، ذلك أن الانسداد المزمن في أنابيب الصرف يسبب ضغط هائل على الأنابيب مما يؤدي إلى إحداث تصدعات في جدرانها وبالتالي تسرب الميه من خلاله وتضرر الهيكل الإنشائي.
ثالثا: من حلول مشكلات الصرف البسيطة وبطء تدفق الماء، في أحواض المطبخ أو الحمام، هو العمل على فك كوع الحوض وتنظيفه جيدا مما به من عوالق بالماء الساخن كل حين.

error: Content is protected !!